التجربة الدينية بين الوحدة و التنوع

تأليف : توفيق بن عامر

ناشر: مؤمنون بلا حدود

فئة: كتب

إن مفهوم التجربة الدينية يتمثَّل في تفاعل الفرد والمجموعة عبر التاريخ مع الظاهرة الدينية ذات المرجعية الواحدة، سواءٌ على صعيد الرؤية والتمثل أو التعاطي والممارسة أو الاستلهام والإبداع أو الفكر والنظر. كما تروم هذه المقاربة التركيز على ظاهرة التنوع في تلك التجربة، بالرغم من انتسابها إلى مرجعية واحدة هي بمثابة المستند العقائدي المشترك أو النواة الجامعة والموحدة.

وقد حاولنا في هذه الورقات أن نعرض على نظر القارئ النبيه بعض النماذج الممثلة لهذا التنوع في الوحدة، انتخبناها من التراث الديني لحضارة الإسلام، وأولينا فيها اهتماماً خاصاً بإسلام الوُعَّاظ وإسلام الفقهاء وإسلام الصوفية والإسلام الطرقي، وانتقينا من خلالها ألواناً من الخطاب، منها ما اعتمد العقل، ومنها ما استلهم الوجدان مع التركيز على كل ما تميزت به تلك الخطابات من أبعاد فكرية وإبداعية.

وإذا ما كانت تلك النماذج المعروضة من التجارب الدينية الإسلامية خاضعة في تشكلها وصياغتها لمنطق تلك التأويلية الكلاسيكية ومناهجها المختلفة، فإن منهجنا في تحليلها وتقويمها يستأنس بالرؤية الحديثة لمفهوم القراءة، ويخضع للشروط العلمية والموضوعية في التعامل مع التراث، وهو ما سوغ لنا تصدير هذا الكتاب بمحاولة الإجابة عن السؤال الآتي: كيف نقرأ التراث؟

  • توفيق بن عامر

    كاتب تونسي وأستاذ جامعي له مساهمات عدة في مجال البحث العلمي، أنجز أطروحة دكتوراه دولة حول موضوع الرقّ في الحضارة العربيّة الإسلاميّة. وكانت له اهتمامات خاصة بمجال الدراسات الصوفيّة، حيث نشر

© Copyright Mominoun Without Borders 2016-2017. All Rights Reserved.