الدينيّ والسياسيّ في السياق العربيّ الإسلاميّ وإشكاليّات الدولة (الحديثة)

تأليف : مؤسسة مؤمنون بلا حدود

ناشر: مؤمنون بلا حدود

فئة: كتب

صدر الآن عن "مؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث" أعمال ورشة: "الدينيّ والسياسيّ في السياق العربيّ الإسلاميّ وإشكاليّات الدولة (الحديثة)" التي نظمتها نفس المؤسسة بمدينة سوسة في تونس يوم الأربعاء الموافق لـ 11 شتنبر 2013.

شارك في هذه الندوة ثلة من المتخصصين والباحثين الشباب، والذين عمقوا النظر والبحث في أحد أبرز استنتاجات ثورات الربيع العربي، وذلك بعودة المواجهة القديمة التي أثارها سقوط الخلافة بين الديني والسياسي في إطار البحث عن سبل تجديد الأسس النظريّة للسياسة المدنيّة؛ إذ يثار السؤال مجدّداً حول نوعيّة العلاقة الممكنة بين الدين والسياسة في سياق التفكير في دولة ما بعد الثورة، بكلّ ما يعنيه هذا التفكير من مراجعة، أو تصحيح مسار، بل إعادة تأسيس أحياناً. فهذا الإشكال الذي يحرّك الأطراف السياسيّة المتنازعة على حلّه حسب رؤاها الأيديولوجيّة، فرّق المجتمعات العربيّة الإسلاميّة إلى فريقين واضحين؛ أحدهما الشقّ العلماني الذي تبنى الخيار السياسيّ المتحرّر من كلّ إكراه، عدا إكراهات العقد الاجتماعيّ؛ والآخر هو الشقّ المتديّن الداعي إلى سياسة مرتبطة بالمتعالي.

ففي ظلّ هذا الوضع الجديد، لم يعد ممكناً قبول الحلول الأحاديّة، حيث تفرض شروط السياق الديمقراطيّ الذي يراد بناؤه تجاوز منطق الإقصاء نحو البحث عن سبل التعايش والتوافق بين هذين الاتجاهين العقلانيّين. ومن بين المحاور التي شملتها هذه الورشة، نذكر التالي:

ـ الديني والسياسي والرؤية الحداثيّة للعالم

- الدينيّ والسياسيّ وإشكاليّة الحريّة

- الديني والسياسيّ وإشكاليّة الهويّة والمواطنة

- الدينيّ والسياسيّ وتأسيس العقد الاجتماعيّ.

  • مؤسسة مؤمنون بلا حدود

    مؤسسة مؤمنون بلا حدود

© Copyright Mominoun Without Borders 2016-2017. All Rights Reserved.