فوكو وأنطولوجيا الحاضر

$ 8

تأليف : عبد السلام الحيدوري

ناشر: مؤمنون بلا حدود

فئة: كتب

عدد الصفحات: 204

قياسات: 21*14

رقم الطبعة: 1

تاريخ الاصدار: 2017

الترقيم الدولي:

978-614-8030-50-5

مشاهدة 10 صفحات أولى فهرس

السؤال الفلسفي مع فوكو هو سؤال في الحاضر؛ سؤال عن من نحن، ومن نكون، في اللحظة التي نطرح فيها هذه الأسئلة؟  إنه سؤال الراهنية.

هل تساعدنا تحليلات فوكو في فهم الحاضر، واستشراف المستقبل؟ هل تحتاج تحليلات فوكو إلى مراجعة وإعادة نظر؟

إنه نوع جديد من التفكير؛ على نحو مختلف، وهو يُعنَى بتفكّر الذات في صلاتها المعقدة بالمعرفة والسلطة والأخلاق، في ضوء قيام أنطولوجيا الحاضر بما هي تتويج لنهاية المشروع الفلسفي لفوكو، وما تطرحه، بدورها، من صلات إشكالية بالحداثة والثورة والمقاومة بأنواعها، حيث يتحوّل حقل التاريخ إلى مجال للتفلسف يقطع مع عودة المقولات الثابتة والمسلّمات الميتافيزيقية، ويتجاوز المفاهيم التي قامت عليها نظريات المعرفة، ويفكك الواقع، ويقوّض الهوية؛ أي تجاوز التاريخ بمعناه التقليدي للحفر في خفايا الأرشيف المكوّن للبنى المعرفية التاريخية والاجتماعية والثقافية.  

العودة إلى فوكو، اليوم، تمكّننا من أن نعيد تأويل ما أنتجه في ضوء تأويل إرثنا الثقافي العربــي، والاهتمام بأشيائنا وأفكارنا وانتظاراتنا ورهاناتنا، في مناخنا الثقافي العربي الإسلامي، الذي احتوى، ولايزال، على محرّمات لا يجوز التحدث عنها بروح نقدية إلّا نجوى، وكل تفكير حرّ يحاكم قيامياً باسم المقدّس؛ بل ويكفّر التفكير تحت رايات التوحيد وفنون القتل.

إن فلسفة فوكو هي فعل تفكر في الراهن، تساعدنا في مقاومة السلطات وممارسة الحرية. إنها فضاء حرب مستمرة.

  • عبد السلام الحيدوري

    باحث مغربي

© Copyright Mominoun Without Borders 2016-2017. All Rights Reserved.