كتاب إنكي - الأدب في وادي الرافدين (الجزء الثاني)

تأليف : خزعل الماجدي

ناشر: مؤمنون بلا حدود

فئة: كتب

إصدارات : مؤسسة مؤمنون بلاحدود

الناشر: المركز الثقافي العربي

تأليف: خزعل الماجدي

الطبعة الأولى ( 2013)

الجزء الثاني من كتاب إنكي يتناول أدب مرحلة أهملها جميع الكتاب  العلاب والغربيين باعتبارها امتدادا حيويا لأدب سومر وأكد وبابل وأشور، و قد كان ضباب الاحتلال ل السياسي و العسكري لبلاد وادي الرافدين قد جعلهم يغضون الطرف عنها، لكنها مرحلة ز منية تمتد لأكثر من 1000 سنة وتحفل بالنصوص الغنوصية والتوحيدية بشكل زاخر، فقد تناول هذا الجزء الآداب الآرامية والمندائية والسريانية والمانوية والحرانية والإزيدية والنبطية والحيرية. وهي صفحات مهملة من صفحات الروح الرافديني الذي ظل يجوب العالم.

سيفاجئ القارئ ان الغنوصية نشأت وترعرعت، في وادي الرافدين، عمليا، في الحياة الدينية اليومية، ويخرج من المخطوطات والمكتبات والأسرار التي كانت ليحول الآلهة المتعددة إلى إله واحد، وستعمل الأديان الموحدة على اختطاف هذا الإنجاز وتسطيحه والدعوة إلى أديان، بل وإلى إمبراطوريات، موحدة، بينما تنزل جام غضبها وقسوتها على الغنوصية التي ألهمتها ذلك التوحيد.

هذا الكتاب سيكشف لنا الأدب الروحي للغنوص والتوحيد في وادي الرافدين، وسيمضي في مغامرته إلى النهاية إلى أن يمر على الدب الجنسي أيضا، وسيصل إلى أعتاب التأسيس الأول الذي كان وادي الرافدين مهده في الحيرة ودولة المناذرة وهو يمهد بذلك للمرحلة القادمة التي يتوقف عندها الكتاب وهي المرحلة العربية الإسلامية.

ثراء هذا الكتاب، بجزئيه، لا يمكن وصفها إلا إذا تصفحنا الكتاب بعمق و قرأنا أغواره التي تخبرنا بأسرار جديدة ظل يبوح بها وادي الرافدين ومازال.

د. خزعل الماجدي

  • خزعل الماجدي

    كاتب وباحث عراقيّ عمل في وزارة الثقافة والإعلام العراقية/دائرة السينما والمسرح لغاية 1998 ، ثم أستاذاً جامعياً في جامعة درنة في ليبيا للفترة من 1998-2003 ومدرسـاً للتاريـخ القديم وتاريخ الفن. لخزعل

© Copyright Mominoun Without Borders 2016-2017. All Rights Reserved.