كان فيلسوفاً ديكارتيّاً أوّل الأمر، ثمّ بنى فلسفته الخاصة. كان شديد الحرص على حرّيته الفكرية حتى إنّه طُرد من الكنيس اليهودي، وظلّ يقتات من حرفة بسيطة على الرغم من الإغراءات بالمناصب. من مؤلفاته: الإتيقا (أو علم الأخلاق)، ورسالة في اللاهوت والسياسة، وكتاب السياسة.


رسالة في إصلاح العقل - رسالة موجزة

رسالة في إصلاح العقل - رسالة موجزة

«إن الغاية التي أرمي إليها هي أن أكتسب هذه الطبيعة، وأن أبذل قصارى جهدي كيما يكتسبها معي الكثيرون؛ لأنّ نصيباً من سعادتي يتمثل في السّعي من أجل أن يدرك الآخرون ما أدركه بوضوح، بحيث يتّفق

للمزيد...